أخر الاخبـــار

تحقق نسب انجاز متقدمة في مشروع اعمار جسر خالد بن الوليد في محافظة البصرة

image_pdfimage_print

وسا . البصرة : محمد جواد الدخيلي DSC05433

تواصل وزارة الاعمار والاسكان من خلال الهيئة العامة للطرق والجسور تنفيذ اعمالها في اعادة اعمار جسر خالد بن الوليد الذي يقع على شط العرب في محافظة البصرة وهو من الجسور المهمة والستراتيجية في المحافظة.

وقال مصدر مسؤول في الهيئة ان العمل متواصل وبوتائر متصاعدة في اعمال رفع الانقاض المتبقية من النهر وتثبيت كراسي حديدية للدعامتين الاولى والثانية تمهيدا لوضع جكات الرفع تحت الجسر وكذلك عمل هيكل حديدي للدعامة السابعة بابعاد 3,5 × 18 متر، مبيناً ان جسر خالد يتكون من جزئين، الجزء الاول (الجزء الغربي) ويتكون من 8 فضاءات بضمنها الفتحة الملاحية ويمتد من جهة جزيرة السندباد الى البصرة من جهة النجيبية وبطول 320 مترا اما الجزء الثاني (الشرقي) يتكون من 10 فضاءات ممتداً من الفيحاء الى جزيرة السندباد اما اطوال فضاءاته فتبلغ 37,5 مترا للفضاء الاول، اما الفضائين الثاني والثالث فيبلغ 38,5 مترا لكل فضاء فيما بلغت الفضاءات (4, 5, 6, 7, 8, 9) بطول 46,9 مترا لكل فضاء، اما الفضاء العاشر فيبلغ 34 مترا، فيما يبلغ عرض الجسر مع الارصفة 21م وتبلغ مقترابات الجسر340 مترا

واضاف المصدر ان الكلفة الكلية للمشروع بلغت 14,834 مليار دينار حيث ويتم تنفيذ العمل حسب المواصفات الفنية للطرق والجسور بتحريك جسم الجسر الى جهة اليسار بمعدل 7 سم ليكون ضمن مستوى الجسر الاصلي وبعد ذلك يتم رفع الجسر بحدود متر ليكون ضمن مستوى الجسر الجزء الاول ومن ثم البدء بانشاء الفضاءات المتبقية بطريقة السحب والدفع .

يذكر ان جسر خالد بن الوليد تعرض الى انهيار 3 فضاءات سقط منها اثنان بالكامل في مياه شط العرب (9, 10) في حين سقط الفضاء الثامن من الجهة الشرقية في مياه شط العرب وتعلقت الجهة الغربية بباقي اجزاء الجسر مما ادى الى زحف الجسر الى الجهة الشرقية وحصل هبوط في سطح الجسر في بعض المناطق المتضررة وكذلك تم انهيار اجزاء من سطحي الجسر العلوي والسفلي وكذلك الجانبي للرافدة الصندوقية في الفضاء السابع بين الدعامتين.