الشاهد المستقل : تحذر من فيصل المحمداوي

image_pdfimage_print

وسا . بغداد : متابعة  15175-118

نشرتْ صحيفة المشرق  بعددها المرقم (2465) الصادر في 23 أيلول 2012 إعلاناً مدفوع الثمن حمل اسم وتوقيع فيصل المحمداوي، وختماً مزوراً لصحيفتنا (الشاهد المستقل) وزعم هذا أنه رئيس مجلس إدارة الصحيفة ومن أجل توضيح الحقيقة للجميع نؤكد أن فيصل غازي مشاعة حضر إلينا في نهاية العام الماضي 2011 طالباً العمل في الجريدة ومراعاة لظروفه المعاشية الصعبة ولضغوط بعض الزملاء تم تعيينه في الجريدة فعمل مدة لا تزيد عن الثلاثين يوماً. وخلال الفترة المذكورة وردت إلينا معلومات مؤكدة تشير الى تقديمه شهادة مزورة عندما كان منتسباً في الشرطة العراقية وهناك ملف ضده في وزارة الداخلية فقررنا تشكيل لجنة تحقيقية حول الموضوع وثبت فيها صحة المعلومات الواردة الينا فأوصت اللجنة المشكلة في جريدة الشاهد المستقل في حينها بإنهاء خدماته وعلى أثر هذه التوصية قرر مجلس الجريدة طرده من العمل نهائياً وتم إصدار أمر إداري بطرده، حمل الأمر توقيعنا نحن (سعد الأوسي) بصفتنا رئيساً لمجلس الإدارة فضلاً عن رئاسة التحرير لصحيفة الشاهد المستقل. وبهذه المناسبة نحذر جميع الجهات الرسمية وشبه الرسمية ووزارات ودوائر ومؤسسات الدولة من التعامل مع هذا الشخص، مؤكدين أنه لا يمت للشاهد المستقل بأي صلة لا من قريب ولا من بعيد، وأن الصحيفة مسجلة باسمنا شخصياً ومعتمدة من قبل نقابة الصحفيين العراقيين برقم 85 وبإمكان أية جهة التأكد من هذا الاعتماد وستجد أنها مسجلة باسم (سعد الأوسي). نتمنى لزملائنا في بلاط صاحبة الجلالة توخي الدقة والحذر…سعد الأوسي

رئيس مجلس الإدارة ورئيس تحرير

صحيفة الشاهد المستقل